Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

طاقات جديدة تلوح للانضمام إلى عالم البتروكيماويات بحلول 2020 وبعده

  • 18/07/2017 (12:13)
يستعد كثير من مُنتجي البتروكيماويات في العديد من دول العالم مثل الصين والهند وإيران والولايات المتحدة لتنفيذ مشاريع تتضمن تزويد الطاقات الإنتاجية أو تشغيل مصانعهم الجديدة خلال الفترة ما بين عامي 2017 و2018، وهو ما ذكر بشكل مفصل في أحد أخبار البلاستيك المنشورة على موقع "كيم أوربس" بعنوان PP, PE capacity additions across globe in 2017 and 2018 .

وبالرغم من أن طاقات الـPE المرتقبة تُثير مخاوف زخم المعروض حول العالم ، يبدو أن الخطط التي ترمي لمشاريع جديدة تهتم بدرجة كبيرة بالفترة التي تتخلل عامي 2020 و2025.

ففي المقام الأول، تعمل شركتي "بورياليس" النمساوية و"أبو ظبي الوطنية للنفط" على مشاريع واسعة النطاق لرفع طاقتهما الإنتاجية من البتروكيماويات إلى 11.4 مليون طن/عام بدلًا من 4.5 مليون طن/عام حتى عام 2025. ومن المقرر أن تضيف الشركتان خامات الـPP أيضًا إلى مجمع "بروج 3" الموجود حاليًا.

أما في آسيا، فقد منحت شركة "تشاندرا آصري" الإندونيسية عقد تطوير وإزالة عوائق ما قبل التشغيل في سيلجون بالإضافة إلى مصانع المواد التحويلية المشتقة خلال عامي 2019 و2025. علاوة على ذلك، تتجه شركة "جيه.جي سمت" الفلبينية، وهي إحدى الشركات التابعة لـ"جيه.جي سمت القابضة" لتزويد طاقة مفاعل النافتا على أن يتم تشغيله في عام 2021.

وفي الولايات المتحدة، وقعت كلٌ من "بورياليس" و"نوفا كيميكال" و"توتال للتكرير والبتروكيماويات الأمريكية" اتفاقية في شهر مارس لإنشاء مفاعل ضخم في بورت أرثر بولاية تكساس بالإضافة إلى مصنع للـPE بطاقة إنتاجية 625.000 طن/عام في باي بورت. ومن المتوقع أن يتم افتتاح مفاعل الإثيلين ومصنع الـPE سويًا بحلول عام 2020 أو 2021.

وبالإضافة إلى المصانع التي تم توقيع صفقات عليها بالفعل، ثمة العديد من المصانع في مراحل التخطيط المبدئية.

فعلى سبيل المثال، تخطط شركة " Nizhnekamskneftekhim" الروسية لبناء مجمع يضم مفاعلًا للنافتا في جمهورية تاتارستان بحلول عام 2022 على أن يُنتج مُنتجات أخرى مثل الـPE والـPP والـPS إضافة إلى الإثيلين.

وفي تركيا، أعلن "صندوق الثروة" بالبلاد أنهم على مشارف توقيع اتفاقية إنشاء منشأة جديدة للبتروكيماويات بالتعاون مع واحدة من أكبر صناديق الثروة في العالم، لكن دون الإفصاح عن المزيد من التفاصيل بخصوص موقع المصنع المعني أو حجم الطاقة الإنتاجية له. ومع ذلك، فهناك شائعات بأن هذا المشروع سيتم بالتعاون مع مجموعة استثمارية بشريك سنغافوري.

هذا وقد أعربت مصر مؤخرًا عن نواياها في بناء مجمع للبتروكيماويات في السويس بحيث تتجاوز قيمته الاستثمارية الـ4 مليار دولار وذلك بالتعاون مع قطاع الأعمال العام والشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات (إيكيم) فضلًا عن مصافي التكرير التابعة لقطاع البترول.

يمكنك أيضًا متابعة أحدث الأخبار بشأن المصانع الحالية وطاقات البوليمر والمونومر الجديدة المضافة في جميع أنحاء العالم من خلال زيارة صفحة أخبار الإنتاج لكيم أوربس . (للأعضاء المشتركين فقط)
فترة تجربة مجانية