Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

ظهور عروض الـPP والـPE لسبتمبر في تركيا تحت ضوء الظروف الاقتصادية المتعثرة

  • 09/09/2018 (09:52)
تلقى أطراف السوق في تركيا عروض الاستيراد الجديدة من مورديهم المعتادين لشهر سبتمبر وسط سلسلة من التحديات الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وبالرغم من أن الإعلانات الأولية لخامات الـPP تشير إلى زيادات طفيفة عن شهر سبتمبر، لا زال نشاط السوق مقتصرا على الطلبات فقط مما يحول دون نجاح محاولات البائعين لرفع الأسعار حتى الآن. وفي الوقت نفسه، يعتبر الأداء التجاري لأسواق الـPE أقل من الـPP، ما يشجع كثير من الموردين على تثبيت أسعارهم للشهر الجديد.

وفي غضون ذلك، يقول أحد المُصنعين "يشتري كثير من مصنعي الـPE خاماتهم الأولية بالدولار الأمريكي ومن ثم يبيعون المنتجات النهائية بالليرة التركية. وهذا ما يجعل المشهد الاقتصادي يغلب على ديناميكية العرض والطلب في أسواق الـPE أكثر من الـPP التي يستطيع فيها بعض المصنعين التركيز على التصدير بشكل أكبر".

وفي سوق الـPP، طبق بائعو الخامات السعودية والهندية زيادات تتراوح قيمتها بين 20-30 دولار/طن على أساس شهري، على اعتبار أن أسعار الـPP تتكافأ حاليا مع أسعار الاستيراد في الصين. ومع ذلك، فإن ارتفاع الدولار الأمريكي أمام الليرة التركية وسط وفرة المعروض قد منع العروض المرتفعة من أن تصبح صفقات فعلية.

ويعلق أحد كبار مشتري الـPP قائلا "يميل البائعون للبيع بنظام الدفع الفوري على عكس محاولات المشترين بالحصول على إمكانية الدفع الآجل، وها ما يعطل النشاط التجاري أكثر هذه الأيام، فالنقطة الأساسية ليست في شراء المواد الخام ولكن إمكانية دفع تكلفتها".

وبالنسبة لأسواق الـPE، تبنت مصادر الشرق الأوسط سياسة تثبيت الأسعار في تركيا تماشيا مع التوقعات التي أشير إليها سابقا في إحدى أخبار البلاستيك لكيم أوربس تحت عنوان أسواق الـ. ويعلق أحد العاملين في قطاع التعبئة قائلا "تلقينا عروضا مستقرة من أحد كبار منتجي السعودية، لكننا لا نأمل في شراء أي خامات قبل الحصول على تأكيد بشأن طلباتنا للمنتجات النهائية".

وبوجه عام، يعرب كثير من أطراف السوق التركي عن استيائهم إزاء نقص القروض من البنوك حيث يقول تاجر عالمي "لا نتوقع أن يتعافى الطلب في أسواق البوليمر حتى يعود النظام المصرفي لنظامه المعتاد".

وبالإضافة إلى ضبابية المشهد الاقتصادي، يبدو أن اتجاهات الأسعار في أسواق الـPP والـPE الصينية لم تكن مؤيدة للموقف الحازم الذي تبناه البائعون الأتراك في الفترة الأخيرة؛ حيث تعرضت أسواق الاستيراد الصينية أيضا لضغط من جانب انخفاض العملات المحلية أمام الدولار الأمريكي وسط تصاعد المخاوف بشأن الحرب التجارية مع الولايات المتحدة بالإضافة إلى تزايد مستويات العروض وتراجع الطلب في الصين.

وفي الوقت نفسه، يشير أطراف السوق إلى احتمالية تناقص المعروض في تركيا على المدى المتوسط، نتيجة تحفظ كثير من التجار في تركيا تجاه أنشطة ملء المخزون بعد ان فقدوا الثقة في تعافي الطلب وسط استمرار المخاطر المتعلقة بالعملة.

وفي هذا السياق، يقول أحد التجار "إن لم يكن الوضع الاقتصادي في تركيا بهذا الغموض، كان بإمكان أسواق الـPP والـPE التركية أن تتحسن بالوضع في الاعتبار حسابات العائد الصافي النظرية المستندة إلى الصين، لكن الاتجاه في الصين لم يكن قويا هذا الأسبوع أيضا بعد أن قام منتجو الشرق الأوسط بتعديل أسعارهم الأولية لشهر سبتمبر وتمرير خصومات عليها بسبب ركود الطلب".
فترة تجربة مجانية