Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

عوامل متباينة تؤثر على توقعات أسعار الـPP لنوفمبر بجنوب شرق آسيا

  • 24/10/2016 (12:34)
شهدت أسعار استيراد الـPP من جنوب شرق آسيا حالة من الاستقرار مع تسجيل زيادات في الأسبوعين الأخيرين على خلفية ارتفاع الأسعار في الفترة التي تلي العطلات بالصين في ظل انتعاش أسواق الطاقة. ومع اقتراب نهاية شهر أكتوبر تتباين توقعات أطراف السوق بشأن اتجاه الأسعار في شهر نوفمبر في ظل العوامل المختلفة التي تؤثر على السوق مثل الإيقاف المُخطط له لبعض مصانع الـPP من ناحية واقتراب استئناف العمل في أسواق البروبيلين الآسيوية من ناحية أخرى.

وفيما يتعلق بأخبار الإنتاج، أفادت مصادر السوق أن شركة "ريلاينس للصناعات المحدودة" (RIL) تعتزم إيقاف مصنع الـPP في جامنجار بولاية جوجارات بحلول منتصف شهر نوفمبر لإجراء أعمال الصيانة المُخطط لها. ومن المتوقع أن يستمر إيقاف المصنع الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 2.03 مليون طن/عام من الـPP لمدة 25 يومًا. وسوف يتم إيقاف خطوط إنتاج الـPP الواحد تلو الآخر بحيث تكون معدلات التشغيل موجهة لإنتاج نصف الإنتاج فقط خلال فترة الإيقاف.

وصرّح أطراف سوق الـPP في أسواق الاستيراد بتوقعاتهم بارتفاع الأسعار في شهر نوفمبر بناءً على اقتراب إيقاف مصنع مُنتِج هندي. وأقر التاجر قائلًا "على الرغم من إيقاف مصنع المُنتِج لفترة قصيرة فقط إلا إن تأثير هذا على واردات الـPP إلى جنوب شرق آسيا سيكون كبيرًا خلال شهر نوفمبر بسبب ارتفاع معدلات التشغيل. كما سيستمر تأثير ارتقاع الأسعار بأسواق الطاقة لمساعدة السوق للحفاظ على ارتفاع الأسعار".

وفي الأسواق المحلية بالمنطقة يتسبب اقتراب إيقاف إنتاج بعض المُنتجين في شهر نوفمبر في تقديم الدعم لتوقعات أطراف السوق بارتفاع الأسعار. وأفاد مصدر من جانب شركة "كاندرا أسري" الإندونيسية أنهم يعتزمون إيقاف الإنتاج في المصنع الـPP للصيانة في شهر نوفمبر. ويضم المصنع 3 خطوط إنتاج وتُقدر الطاقة الإنتاجية لكل خط منهم بنحو 160.000 طن/عام من الـPP ومن المقرر توقف هذه الخطوط عن العمل لمدة أسبوعين.

وأوضح مصدر يعمل في إندونيسيا أنهم لا يقدمون أي عروض للـPP في الوقت الحالي بسبب اقتراب إيقاف مصنع المُنتِج المحلي مما يتسبب في ارتفاع الأسعار في شهر نوفمبر. ومن جانبه أفاد مُصنّع للشكائر المنسوجة في البلاد قائلًا "من المحتمل أن تشهد أسعار الـPP المزيد من الارتفاع في شهر نوفمبر بسبب أعمال الصيانة المُخطط لها. ومع ذلك نحن لا نتوقع أن تشهد الأسعار تغيرات هائلة بما أن الطلب لا يُعتبر جيدًا".

هذا وأوضح عدد محدود من أطراف السوق في تايلاند أن إنتاج البولي أوليفين بوجهٍ عام سينخفض في البلاد بسبب الإيقاف المُخطط له لمفاعل شركة "أس سي جي كيميكال" في شهر نوفمبر. وقال أحد التجّار العالمين في تايلاند "نتوقع أن ترتفع الأسعار، وخاصة الـPP، في الشهر المقبل".

وفي الوقت نفسه، تواردت أنباء عن تعرض شركة "بولي بروبيلين أنكوربرت" (PPI) لمشكلة تتعلق بالماكينات في مصنع الـPP الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 160.000 طن/عام. وأفادت المصادر أنه من المتوقع أن يستأنف المُنتِج الإنتاج مع حلول نهاية شهر أكتوبر.

وعلى الصعيد الآخر، يوجد عامل معاكس قد يتوازن مع تأثير انكماش المعروض على أسواق الـPP الإقليمية. ووفقًا لأخبار الإنتاج على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، من المتوقع استئناف العمل في العديد من مصانع البروبيلين الآسيوية خلال شهري أكتوبر ونوفمبر. وتغير اتجاه أسعار البروبيلين بالفعل في ظل توفر الخامات بالمنطقة حيث تُسجل الأسعار الفورية بعض الانخفاضات الملحوظة على مدار الأسبوع الماضي.

وتعتزم شركة "أس كا جلوبال" الجنوب كورية استئناف العمل في المفاعل رقم 2 الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 350.000 طن/عام من البروبيلين في أولسان يوم 26 أكتوبر. وتم إيقاف المصنع للصيانة في 17 سبتمبر. وفي اليابان، من المرتقب أن تستأنف شركة "جا أكس نايبون & وحدة تحويل أوليفينات النفط في كاواساكي العمل في منتصف شهر أكتوبر. وتُقدر الطاقة الإنتاجية للوحدة بنحو 140.000 طن/عام من البروبيلين. كما يُخطط المُنتِج أيضًا إلى استئناف العمل في مفاعل الحفاز المائع الذي تُقدر طاقته الإنتاجية بنحو 90.000 طن/عام من البروبيلين في مطلع شهر نوفمبر.

وعلى خلاف توقعات ارتفاع أسعار الـPP لشهر نوفمبر يتوقع بعض أطراف السوق أن يتسبب إيقاف مصنع الـPP في الضغط النزولي على سوق البروبيلين بما أن الاستهلاك للخامات سيكون أقل. وفي هذه الحالة، ستلعب حالة الطلب على الـPP دور هام في تحديد اتجاه الأسعار بالمستقبل.
فترة تجربة مجانية