Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

كيف ينعكس انخفاض النفط الأخير على أسواق البتروكيماويات العالمية؟

  • 15/02/2018 (12:23)
بعد أن وصلت أسعار النفط الخام لأعلى مستوياتها منذ ثلاثة أعوام، أخذت في الانخفاض مرة أخرى خلال الأسبوعين أو الثلاثة أسابيع الأخيرة، مما انعكس بدوره على أسعار النافتا والمونومر في آسيا وأوروبا بالرغم من تأثيره المحدود في أسواق البوليمر العالمية حتى الآن.

ووفقًا لما أفادته البيانات الصادرة عن أداة تحليل أسعار كيم أوربس، انخفضت أسعار النفط الخام في بورصة "نايمكس" و"برنت" على التوالي بنحو 6 دولار/طن و7 دولار/طن خلال الأسبوعين الماضيين.


أما بالنسبة للمونومر، تسبب الانخفاض الأخير في أسعار الطاقة في الضغط بشكل أكبر على أسعار الإثيلين في آسيا، خاصة وأن أسعار الإثيلين الفورية انخفضت بالفعل في الأسبوع الأول من شهر يناير بعد أن وصلت لأعلى مستوياتها منذ منتصف شهر يونيو لعام 2015.

هذا وسارت الأسعار الفورية لمونومري البروبلين والستايرين في آسيا على خطى أسواق الإثيلين في الأسبوعين الماضيين، متجاوبة مع انخفاض أسعار النفط الخام الآجلة أيضًا. فعلى سبيل المثال، كانت أسعار الستايرين الفورية تسجل أعلى مستوياتها منذ شهر فبراير لعام 2017 لكنها سرعان ما حولت اتجاهها للنزول في الأسبوعين الماضيين، فيما استقرت أسعار البروبلين عند أعلى مستوياتها منذ نوفمبر 2014.

ومن ناحية أخرى، ظهر تأثير محدود لانخفاض أسعار النفط الخام الآجلة على أسعار المونومر حتى الآن، حيث استقر متوسط الأسعار الأسبوعية لمونومري الإثيلين والبروبلين على مدار الأسبوعين الماضيين. وقبل هذه الموجة المستقرة الأخيرة ، كانت أسعار الإثيلين الفورية تسجل أعلى مستوياتها منذ يونيو 2015 فيما وصلت أسعار البروبلين لأعلى مستوياتها منذ عشرة أشهر. ومع ذلك، فقد أثارت الانخفاضات الأخيرة في أسعار النافتا الفورية التوقعات حول استقرار عقود الإثيلين المقبلة في ظل توقف المفاعلات في جميع أنحاء أوروبا.

وبالنسبة لسوق الستايرين الأوروبي، اتبعت الأسعار الفورية اتجاهًا منخفضًا منذ نهاية شهر يناير عندما حققت الأسعار أعلى مستوياتها منذ آخر شهر فبراير لعام 2017.

وفي الوقت نفسه، لم تتأثر أسعار البوليمر تقريبًا بالخسائر التي سجلتها النفط الخام حتى الآن في مختلف الأسواق العالمية. فبالنسة للصين، دخلت البلاد فترة العطلات لمدة أسبوع ابتداءً من اليوم فيما اتجهت أسواق الـpp والـpe والـpvc والـPET والـABS نحو الصعود خلال الأسابيع الأخيرة، باستثناء الأسعار المحلية لبعض المُنتجات.

هذا ويلاحظ أن أسواق البوليمر في جنوب شرق آسيا اتبعت الاتجاه الصعودي السائد في الصين خلال الأسابيع الأخيرة فيما حافظت أسواق البوليمر في كلٍ من تركيا والشرق الأوسط وأفريقيا على اتجاهها الحازم إلى حدٍ كبير.

وفي أوروبا، يتم تطبيق زيادات شهرية أيضًا على كافة أنواع البوليمر لاسيما بدعم من مشاكل نقص المعروض القائمة وارتفاع ناتج عقود المونومر لشهر فبراير.
فترة تجربة مجانية