Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

محاولات لرفع أسعار الـPP التركي

  • 17/06/2016 (11:35)
سيطرت على أسعار الـPP حالة من الركود على مدار الشهرين الماضيين في تركيا نتيجة لضعف الطلب و انخفاض الأسعار في آسيا وضعف الطلب في شهر رمضان. ومع ذلك، حاول بعض البائعون رفع أسعارهم هذا الأسبوع نتيجة لوجود توقعات بتحسن الطلب في الفترة التي تلي العطلات ولارتفاع أسعار الـPP في الصين. وحاليًا، يتساءل أطراف السوق هل ستنجح محاولة تمرير زيادات على الأسعار أم لا.

ففي سوق الاستيراد أوضح أحد التجّار قائلًا "قام مُنتِج هندي للـPP بسحب عروضه الأولية للـhomo-PP هذا الأسبوع. ونحن الآن ننتظر لمعرفة العروض الجديدة التي من المحتمل أن يتم تعديلها". كما أكد مصدر من جانب البائع قائلًا "سحبنا عروضنا للـPP ونخطط لرفع أسعارنا بنحو 20 دولار/طن". هذا وانخفضت أحدث الصفقات المختتمة لشهر يونيو للمُنتِج دون مستوى الـ1000 دولار/طن قليلًا على أساس CFR.

وحافظت أسعار الـhomo PP من السعودية، التي تعد أبرز مورّد لتركيا في عام 2015 بأكمله وفي الفترة بين شهري يناير وأبريل لهذا العام، على استقرها مع تسجيل بعض الانخفاض المحدود. وقام البائعون بتمرير تخفيضات محدودة على الأسعار مقارنة بالأسابيع الماضية حيث انخفضت حدة الركود للأسعار.

ومن جانبهم أوضح أحد التجّار قائلين "علمنا بقيام مُنتِج عالمي بتمرير زيادات بنحو 30 دولار/طن للـhomo-PP السعودي في حين لم يتم اختتام أي صفقات حتى الآن". ومازال البائعون يحصلون على عدد محدود من الطلبات الشرائية أو عند مستويات منخفضة من عملائهم نتيجة لعدم اتضاح الرؤية في المرحلة المقبلة. ومن جانبه أفاد أحد التجّار قائلًا "مازلنا نحصل على طلبات شرائية منخفضة دون مستوى الـ1000 دولار/طن على أساس CIF للفايبر السعودي وتُعتبر مبيعاتنا محدودة نسبيًا". ويتوقع مُصنّع للسجاد أن الأسعار بالسوق قد تنخفض قليلًا لتتخطى هذا الحاجز حيث إن هذا لا يُعد موسم الرواج كما من المحتمل أن يستمر ركود أنشطة الشراء، مُضيفًا "يتوفر لدينا ما يكفينا من الخامات حتى شهر أغسطس".

وفي الوقت نفسه، أصبحت عروض الـPP الإيرانية محدودة في الأيام الأخيرة في ظل توافر عدد محدود للغاية من العروض عند مستويات الأسبوع الماضي. وينتظر التجّار معرفة العروض الجديدة من البلاد قريبًا في ظل تداول أحاديث بالسوق بشأن اقتراب ارتفاع العروض.

هذا ويتوقع معظم المُشترين عدم تمرير زيادات على الأسعار على المدى القريب موضحين "لا يوجد دعم كافي لرفع الأسعار مع الوضع في الاعتبار انخفاض أسعار النفط الخام التي انخفضت دون حاجز الـ48 دولار/برميل في بورصة النفط الخام الأمريكي (نايمكس) بعد تسجيلها مستوى الـ50 دولار/برميل. كما من المحتمل أن يتسبب ضعف الطلب على المنتجات النهائية في بعض الصناعات في إحداث تعديل محدود على مستوى الطلب في الشهر المقبل". ومع ذلك، يتوقع البائعون أن يتحسن الطلب بعد انتهاء العطلات نتيجة لتأخر إتمام المشتريات، مُضيفين "حتى في ظل عدم انتعاش السوق، سوف يشهد حالة من الاستقرار".

ومن جانبه أقر مُصنّع لخيوط السجاد الفايبر قائلًا "انخفضت حدة ركود الأسعار حيث يحاول البائعون إيجاد قوة دفع بالسوق. ونحن نستقبل فقط الخامات التي قمنا بشرائها من قبل ولذلك لا نُخطط لشراء المزيد من الخامات. ومن المحتمل أن تستقر الأسعار بالسوق على الرغم من عدم وجود توقعات بارتفاعها". وأوضح مُصنّع للأكياس الكبيرة يعمل على رفع الأسعار بالسوق قائلًا "نُبقي على توقعاتنا بركود الأوضاع في شهر يونيو حيث لا يرغب المُشترون في شراء كميات كبيرة من الخامات قبل العطلات التي ستكون في النصف الأول من شهر يوليو. ولا نتفائل من وضع السوق خلال شهر يوليو".
فترة تجربة مجانية