Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

مخاوف نقص معروض الـPVC تفشل في منع تمرير الخصومات بأوروبا

  • 15/06/2017 (11:47)
في أوروبا، بدأت صفقات الـPVC تسجل خصومات تصل إلى 17 يورو/طن بعد أن فشل تعرض بعض مصانع الـVCM والـPVC لمشاكل إنتاجية، بعضها مخطط له والبعض الآخر مفاجئ، في التأثير بشكلٍ كبير على سوق الـPVC في مواجهة تردد المشترين بالرغم من تحسن الطلب نسبيًا بفضل انخفاض مستويات المخزون لدى المُصنعين.

ويعلق مشترٍ في بلجيكا قائلًا "أجلنا مشترياتنا من مصادرنا بوسط أوروبا لأن ليس لديهم خامات هذا الشهر، ويعد الطلب جيدًا في صناعة الهياكل لكنه سيقل في شهر يوليو بسبب عطلات الصيف".

هذا ويسعى بعض البائعين لتثبيت أسعارهم أو تقليص حجم الخصومات حفاظًا على هوامشهم الربحية وسط تناقص الحصص، في حين يفضل المشترون الذين يتلقون أسعارًا مستقرة أو تخفيضات طفيفة لشهر يونيو الانتظار لحين الحصول على خصومات أكبر.

ومن جانبه، أوضح مشترٍ من فرنسا أنه اختتم صفقات في الأسواق الفورية والعقود بخصومات تصل إلى 17.5 يورو/طن، مضيفًا "ليس هناك سبب لتبرير محاولات البائعين بتثبيت أسعارهم بعد أن سجلت عقود الإثيلين لشهر يونيو تخفيضات تقدر بـ35 يورو/طن، خاصة وأنهم استعادوا هوامشهم الربحية في الخمسة أشهر الأولى من هذا العام. وبصفة عامة، نحن نتوقع انخفاضات في شهر يوليو أيضًا".

ومن ناحية أخرى، يظل عامل التكاليف نقطة ضغط على أسواق الـPVC، حيث تنخفض أسعار الإثيلين منذ النصف الثاني من شهر أبريل إثر عودة تشغيل المفاعلات بعد إنهاء فترة الصيانة. ومع أن الأسعار لاقت دعمًا في الفترة الأخيرة من إعادة تشغيل أحد المفاعلات الحرارية العالمية، من المتوقع أن يتسبب انخفاض النافتا في الضغط على سوق الإثيلين، مما قد يمهد الطريق بدوره لعقود مستقرة أو منخفضة لشهر يوليو.

ومن ضمن العوامل التي تدعو لانخفاض الأسعار في شهر يوليو أيضًا توفر عروض تنافسية في سوق استيراد الـPVC بعد اتساع الفجوة بين الأسعار المحلية والاستيراد. ففي إيطاليا، ثمة عرض للـPVC k67 المصري على أساس DDP بحيث ينخفض بنحو 50 يورو/طن عن الحد الأدنى لإجمالي عروض الـk67 المحلية هذا الأسبوع، فيما يفكر كثير من المشترين في شراء الخامات الأمريكية لأنها تعرض بأسعار مغرية بالفعل.
فترة تجربة مجانية