Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

نظرة على أسواق الـPVC بتركيا وأوروبا في 2018: ضعف الاستهلاك في تركيا يتوازن مع نقص المعروض بأوروبا

  • 21/12/2018 (12:29)
واجه سوق الـ PVC التركي أوقات عصيبة هذا العام وسط تحديات اقتصادية. ونتج عن ذلك بالتالي انخفاض كبير في الصادرات من أوروبا إلى تركيا، حيث تراجعت أسواق الـ PVC المحلية بشكل مطرد معظم أيام العام.

تراجع الـ PVC في تركيا لمدة 9 أشهر لتصل إلى أدنى مستوياتها في عامين ونصف في نوفمبر

بغض النظر عن الارتفاع الطفيف للأسعار في أوائل يونيو، ووفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس الإلكتروني، واجهت أسعار الاستيراد في تركيا اتجاه نزولي ثابت في الفترة ما بين مارس إلى نوفمبر 2018 وخسر سوق الـ k67 غير الخاضع للرسوم الجمركية نحو 12 ٪ في هذا الإطار الزمني . سجلت الأسعار أدنى مستوى لها منذ مارس 2016 قبل أن ترتفع في أواخر نوفمبر بسبب مخاوف نقص الخامات.

نقص الخامات يُسيطر على المشهد في نهاية 2018

أدى التراجع في الإمدادات الفورية إلى جانب خفض الحصص من أوروبا إلى نقص شديد في الخامات وزيادة أسعار الـ PVC التركي في نهاية عام 2018. ولم يقتصر الأمر على إغلاق موسع للشركة الفرنسية البارزة "كيم وان" ولكن أيضًا تسببت الصيانة المخططة لشركة "بيتكيم" في التأكيد على مشكلات العرض.

الفجوة بين تركيا وإيطاليا هي الأكبر على مدار عام 2018

يشير المتوسط الأسبوعي للبيانات من مؤشر أسعار موقع "كيم أوربس الإلكتروني أيضًا إلى أن الفجوة بين سوق K67 المحلي في إيطاليا وسوق K67 المستورد المعفاة من الرسوم الجمركية في تركيا تجاوزت الـ200 دولار / طن في معظم أوقات السنة. تُسجل الفجوة أعلى مستوياتها في مثل هذه الفترة الطويلة.



استهلاك الـPVC في تركيا تأثر بهبوط الليرا

ويعزى ذلك إلى حقيقة أن السوق التركي شهد انخفاضًا ملحوظًا في الاستهلاك من جانب المشترين بسبب القيود النقدية. انخفضت الليرة التركية بنسبة 85٪ في أغسطس مقابل الدولار مقارنة مع بداية هذا العام قبل تقويض بعض الخسائر في الأشهر التالية وانتهاء العام بانخفاض قيمتها بنحو 42٪.

كما تؤكد إحصائيات الاستيراد على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني أيضاً أن إجمالي واردات تركيا من الـ PVC في الفترة ما بين يناير- أكتوبر قد انخفض بنسبة 10٪ إلى ما يزيد قليلاً عن 540.000 طن على أساس سنوي تماشيًا مع استهلاك الطاقة.

هبوط حاد لوردات الـPVC بداية من يوليو نظرًا لارتفاع الرسوم

كما تم تغيير الأنظمة الجمركية بسبب الأزمة السياسية مع الولايات المتحدة التي انطلقت في مايو، عندما تم تقييد واردات الـ PVC الأمريكي إلى تركيا من خلال مراجعة نظام المعالجة الداخلية. على الرغم من أن تركيا استأنفت إصدار الشهادات في أوائل سبتمبر إلا أن الفائدة ظلت معتدلة بسبب الصعوبات في توفير خطاب ضمان للمصنعين حيث تم فرض تعريفة إضافية بنسبة 50٪ على الـPVC الأمريكي.

وجدت الرسوم المتزايدة انعكاسا ملحوظا على حجم الواردات في شهري يوليو وأغسطس حيث تقلصت واردات تركيا من الـ PVC الأمريكي بنسبة 80 ٪ و 63 ٪ على التوالي، في حين لم يتم تسجيل أي واردات في سبتمبر وأكتوبر. تحول المصنعون جزئيا إلى خيارات بديلة بما في ذلك المواد الروسية والأوكرانية.

الـ PVC الأمريكية التنافسي يصل أوروبا في الفترة من يونيو إلى نوفمبر

بعد خسارة السوق التركية ، شكلت الشحنات الأمريكية نقطة ضغط على أسواق أوروبا المحلية بدءًا من الصيف. كان هذا هو الحال أيضا في جنوب شرق آسيا والهند وسط الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وفقاً لإحصائيات استيراد على موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، استوردت إيطاليا نحو 28،000 طن من الـ PVC الأمريكي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018 بالمقارنة مع إجمالي 12،000 طن تم استيرادها خلال عام 2017 بأكمله.

مؤشر الـ PVC المحلي الفوري يُسجل هبوطًا ضعيفًا خلال عام 2018 في أوروبا

في أوروبا ، عانت الـ PVC من الإمدادات المتزايدة بدءًا من شهر مايو ، ويرجع ذلك أساسًا إلى بطء مبيعات التصدير إلى إحدى وجهات التصدير الرئيسية؛ تركيا. هذا جنبا إلى جنب مع الطلب المتواضع مما خفف تأثير صيانة العديد من مصانع الـ PVC خلال الربيع والصيف. كانت حالة السوق تتسم بالركود للغاية لدرجة أن تداول الـ PVC في إيطاليا متساويًا مع أسعار الإيثيلين الفورية في أوروبا في الفترة من يونيو إلى سبتمبر.

عمليات الإغلاق فشلت في تعزيز معنويات الـ PVC في أوروبا حتى ديسمبر

ومع ذلك ، كانت مخاوف نقص المعروض وقتية إلى حدٍ ما في شهري نوفمبر وديسمبر ، عندما تم دمج الإغلاق مع حالات الظروف القهرية في فرنسا وألمانيا وتشيكيا وبولندا من ناحية مع القضايا اللوجستية الناجمة عن انخفاض منسوب المياه على نهر الراين وحالات الصيانة المجدولة في روسيا وأوكرانيا.

الـPVC المحلي يقترب من أدنى مستوياته منذ عامين في إيطاليا

و وفقًا لمؤشر أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، قد تسبب ذلك في بقاء الهبوط الشهري محل الدراسة ولكن مع ذلك لم يمنع الأسعار الفورية المحلية من الاقتراب من أدنى مستوى منذ عامين في المتوسط في نهاية العام .

المزيد من أخبار البلاستيك المجانية

أسعار خام البلاستيك (PP, LDPE, LLDPE ,HDPE, PVC, GPS; HIPS, PET, ABS)، واتجاهات أسواق البوليمر والمزيد...
فترة تجربة مجانية