Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل تتبع أسعار استيراد الـPP والـPE هبوط العروض المحلية

  • 29/10/2017 (13:00)
سجلت أسعار الـPP والـPE المحلية في تركيا انخفاضات منذ نهاية شهر سبتمبر نتيجة الهبوط التدريجي للطلب ووفرة الخامات. وفي الوقت نفسه، استجابت أسواق البولي أوليفينات المستوردة لنبرة الركود بعض الشيء حيث قام عدد محدود من التجّار حتى الآن بتعديل أسعارهم بالنقصان.

ومن جانبهم أكد أطراف السوق قائلين "ابتعد العديد من أطراف السوق عن إعادة ملء مخازنهم من الـPP والـPE نظرًا لانخفاض الأسعار. وقد تسبب موسم الركود في بعض أسواق المنتجات النهائية وتقلب سعر الدولار الأمريكي مقابل العملة المحلية واقتراب نهاية العام في إعاقة سير مبيعات الموزّعين بسلاسة في حين لم يتم الإعلان عن أي مشكلات متعلقة بانكماش المعروض".

وتسارعت وتيرة الانخفاض في أسعار الـPP والـPE المحلية في نهاية الأسبوع الماضي. وكان الهبوط الأكبر من نصيب عروض الـPP مع تصريح أحد أطراف السوق قائلًا "يحاول الموزّعون استهلاك مخزونهم بسبب انخفاض الأسعار مع حلول الشهر المقبل". وكما ذكرنا بالفعل في أحد أخبار البلاستيك لموقع "كيم أوربس" الإلكتروني بعنوان تسارع وتيرة الهبوط لأسعار الـPP المحلية بتركيا نجد أن أسعار الـhomo PP الرافيا والفايبر انخفضت دون حاجز الـ1500 دولار/طن شامل ضريبة المبيعات في منتصف شهر أكتوبر قبل تسجيل الصفقات بالسوق المزيد من الانخفاض.

ووفقًا لمتوسط الأسعار على أداة تحليل أسعار موقع "كيم أوربس" الإلكتروني، فإن أسعار الـhomo PP المحلية الرافيا سجلت إجمالي انخفاضات بنحو 95 دولار/طن مقارنة بمستوياتها في منتصف شهر سبتمبر.



وفيما يتعلق بالـPE، أظهرت متوسط الأسعار الأسبوعية أن العروض انخفضت بنحو 50 دولار/طن للـLDPE الفيلم وبنحو 40 دولار/طن للـLLDPE c4 الفيلم وبنحو 30 دولار/طن للـHD[E الفيلم في الفترة الزمنية نفسها.



وتأكيدًا على ركود الأسعار، قام المُنتِج المحلي بتخفيض قائمة أسعاره بنحو 20 دولار/طن لدرجات الـLDPE يوم الاثنين قبل تخفيضها بنحو 30 دولار/طن لدرجات الـhomo PP في منتصف الأسبوع. وقال عدد محدود من المُشترين أن المُنتِج لديه كميات كبيرة من المخزون في الوقت الراهن. ومن جانبه قال أحد البائعين "لا يهتم المُشترون بإتمام مشتريات بسرعة مع وضع انخفاض الأسعار في الأسواق المحلية في الاعتبار. ويُصرّح البعض أن الخامات متوفرة لديهم حتى نهاية شهر نوفمبر".

يتساءل أطراف السوق حاليًا هل ستواصل عروض شهر نوفمبر في سوق الاستيراد عدم تجاوبها مع الركود في السوق المحلي أم لا. ويتوقع المصنّعون أن تنخفض عروض الاستيراد للشهر المقبل معللين ذلك بركود السوق مع نهاية العام ونقص معروض المورّدين. وعلى الصعيد الآخر، يُشير البائعين للزيادة الأخيرة لأسعار السوق الصيني عند تبرير توقعاتهم باستقرار الأسعار. كما يُشيرون على تقديم تركيا هامش ربح محدود مقارنة بالصين.
فترة تجربة مجانية