Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل توقف الاتجاه النزولي بالفعل في أسواق الـPS بآسيا وأوروبا؟

  • 23/05/2017 (10:26)
في آسيا وأوروبا، اتبعت أسعار الـPS مسارًا منخفضًا منذ منتصف شهر فبراير ومطلع مارس على خلفية تراجع التكاليف وركود الطلب، مما هوى بالأسعار لأدنى مستوى خلال ستة أشهر في أوروبا وسبعة أشهر في آسيا في منتصف شهر مايو، وذلك وفقًا لمتوسط الأسعار الذي تعدّه "أداة تحليل أسعار كيم أوربس".

وفي الوقت نفسه، شجعت الزيادات الأخيرة لأسواق الخام ومن ثَمّ الستايرين، بعض بائعي الـPS الآسيوي على تبني سياسة حازمة تجاه أسعارهم مؤخرًا في الأسواق العالمية.

ففي الأسبوع الماضي، قام مُنتج بجنوب شرق آسيا بمراجعة عروض الـPS لترتفع بمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن، فيما رفع مُنتج تايواني عروضه أيضًا لجنوب شرق آسيا والصين بنحو 30 دولار/طن للـHIPS في أعقاب انتعاش أسعار الستايرين.

هذا وأشار تاجر يعمل في تايوان إلى ارتفاع أسعار كلٍ من الـGPPS والـHIPS بنحو 40 دولار/طن مقارنة بالأسبوع السابق حيث لفت مُوردهم إلى انتهاء النبرة النزولية التي سيطرت على أسعار الستايرين الفورية بعد أشهر عديدة من الانخفاضات المتوالية.

وانتقالًا إلى أوروبا، يواجه أطراف السوق موقفًا مشابهًا يشجعهم على تقييم الزيادات الأخيرة التي حققتها كل من أسواق الطاقة واللقيم، حيث ينوّه البائعون إلى احتمالية ملامسة أسعار الـPS للقاع هذا الشهر، متوقعين نبرة مستقرة أو حازمة في شهر يونيو.

وفي غضون ذلك، يعتقد تاجر في ألمانيا أن أسعار الـPS وصلت للقاع بالفعل هذا الشهر حيث تشهد أسعار الستايرين تعافيًا ملحوظًا منذ الأسبوع الماضي، وبالتالي، تغير اتجاه التوقعات إلى استقرار الأسعار أو حتى ارتفاعها بمعدل يصل إلى 40 يورو/طن مقارنة بشهر مايو.

ومع ذلك، ثمة تساؤلات حول مدى صمود هذا الاتجاه الصعودي في الفترة المقبلة، حيث يشير أطراف السوق في آسيا إلى اقتراب موسم الركود لتطبيقات الـPS، كما يرجح المشترون في أوروبا انخفاض الأسعار بسبب ركود الطلب.

وتعليقًا على الأمر، يقول مصدر من جانب أحد مُنتجي جنوب شرق آسيا "لا نعلم هل ستدوم المكاسب التي حققتها أسواق الستايرين في الفترة المقبلة أم لا لأن الطلب سيظل ضعيفًا في الغالب خلال موسم الركود".

وأضاف مُنتج تايواني قائلًا "نشاط السوق يتسم بالهدوء ولم نختتم أي صفقات بعد حتى الآن؛ حيث لم ينخرط المشترون في العمليات التجارية بالرغم من ارتفاع أسعار الـPS تماشيًا مع قفزات الستايرين الأخيرة".

وبالعودة لأوروبا، أكد المُوزعون في جميع أنحاء المنطقة على الصعوبات التي تعترض عمليات البيع في الوقت الحالي بالرغم من الخصومات الكبيرة التي طبقوها في شهري أبريل ومايو، ويرجع ذلك لتوفر الكثير من الأسعار المنخفضة وسط تراجع الطلب. وفي ظل هذه الظروف، يعتقد البعض أن السوق قد لا يتجاوب مع أي محاولات تهدف لرفع الأسعار حاليًا.

وقال مُصنع في إيطاليا إنهم قاموا بشراء احتياجاتهم الأساسية فقط حيث يصعب تكوين رؤية واضحة عن الوضع المقبل نظرًا لتقلب تكاليف المواد الأولية.

وأضاف أحد مُصنعي المُنتجات ذات الاستخدام مرة واحدة في بلجيكا قائلًا "نركز حاليًا على مراقبة تكاليف الستايرين عن كثب لمعرفة مدى صمود الاتجاه الحازم الأخيرة حتى شهر يونيو، لكننا لا نتوقع تغيرات كبيرة في الوقت الحالي".
فترة تجربة مجانية