Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المُنتَح/المُنتَح :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل سيتوازن تأثير إيقاف المصانع مع ضعف الطلب على سوق الـPVC بآسيا؟

  • 17/05/2017 (12:41)
بدأت عروض الـPVC بالصين في الانخفاض حيث تخضع عدد من مصانع الـPVC القائم على الإثيلين والأسيتيلين إما للصيانة أو تستعد للإيقاف في الفترة ما بين شهري مايو-يونيو. كما يخطط المنتجون المحليون بالهند لإجراء الصيانة في الفترة الزمنية نفسها. وتتزامن هذا مع توقعات ارتفاع الطلب بالمنطقة في ظل اقتراب حلول موسم الصيانة وشهر رمضان. ويتساءل أطراف السوق حاليًا هل ستتوازن تلك العوامل مع بعضها البعض أم سيزيد تأثير إحداهما عن الأخرى ويحدد اتجاه الأسعار بالسوق على المدى القريب؟

وفي الصين، تأثرت عروض الـPVC القائمة على الأسيتيلين بالفعل بموسم الصيانة الذي شهدته مصانع الـPVC القائم على الأسيتيلين خاصة وسجلت الأسعار انخفاضات هذا الأسبوع. وسجلت أسعار الـPVC الآجلة في بورصة "داليان" زيادات أسبوعية بنحو 22 دولار/طن يوم 16 مايو مما دعم تحسن الأسعار المحلية. وفي الوقت نفسه، تواصل أسعار الـPVC القائمة على الإثيلين استقرارها هذا الأسبوع.

ووفقًا لتصريحات أحد التجّار "ارتفعت أسعار الـPVC القائم على الأسيتيلين مقارنة بالأسبوع الماضي حيث ساهم موسم الصيانة في تقليص المخزون الكبير بعض الشيء بالصين".

وقال مصدر من جانب مُنتِج للـPVC القائم على الأسيتيلين قائلًا "رفعنا عروض التصدير الخاصة بنا بنحو 10 دولار/طن اعتمادًا على ارتفاع التكاليف الآجلة. وانكمش حجم المعروض بالصين نتيجة حلول موسم الصيانة على الرغم من ضعف مستوى الطلب".

وبالهند، يُعتبر الطلب ضعيفًا قبل بدء موسم الصيانة المرتقب. وبمناسبة تقديم عروض للهند يوضح مُنتِج للـPVC القائم على الأسيتيلين قائلًا "انكمش حجم مبيعاتنا بعد قرار المُنتِج التايواني البارز بتقليص عروضه للهند بنحو 80 دولار/طن لشهر مايو. ويُفضل المُشترون بالهند الابتعاد عن المشاركة بالسوق أو تأمين الـPVC القائم على الإثيلين فقط. ومع ذلك، ارتفعت أسعار الـPVC القائم على الأسيتيلين بالصين هذا الأسبوع نتيجة حلول موسم الصيانة وارتفاع الأسعار الآجلة. وبالتالي، نتوقع أن يقوم المُنتِج التايواني بتخفيض عروضه لشهرٍ آخر والحفاظ على استقرار عروضه خلال شهر يونيو".

كما قال تاجر يعمل بالهند "لا يسير الطلب بالهند بصورة جيدة حتى الآن في شهر مايو ونحن نقترب من موسم الركود حاليًا تزامنًا مع اقتراب حلول موسم الرياح الموسمية. وتُسيطر نبرة الركود على السوق هذا الأسبوع حيث ينتظر أطراف السوق إعلانات أسعار مُنتِج تايواني بارز لشهر يونيو التي نتوقع أن تُسجل مستويات مستقرة حيث يوجد أيضًا حالات إيقاف لمصانع المنتجين المحليين".

ومع ذلك أعلن تاجر آخر عن توقعاته بقيام المُنتِج التايواني البارز بتقليل عروضه لشهر يونيو، مُضيفًا "على الرغم من استمرار ضعف الطلب بالهند إلا أن عروض المُنتِج التايواني الجديدة مازالت تتمتع بالتنافسية حيث ستتوقف مصانع منتجو الهند خلال شهري مايو ويونيو للصيانة".

كما لا يتوقع بعض التجّار الآخرين بالهند أن يُقدم موسم الصيانة المرتقب الدعم للأسعار على المدى القريب حيث يترقبون إعلان مُنتِج تايواني بارز عن تخفيض عروضه لشهر يونيو نظرًا لضعف الطلب.

يمكنك زيارة أخبار إنتاج الـPVC على موقع كيم أوربس لمتابعة تغيرات الطاقات حول العالم ولمعرفة إضافات الطاقات الجديدة.

هذا ومازالت التوقعات على نطاق موسّع تُشير إلى حالة الركود حيث يتوقع عدد محدود من أطراف السوق أن تتوازن حالة الإيقاف مع ضعف الطلب. وفي فيتنام قال مصدر من جانب مُنتِج محلي "من المرتقب انتهاء موسم الرواج بفيتنام مع اقتراب حلول موسم الرياح الموسمية. ونتوقع أن يحتاج السوق لشهرين أو ثلاثة للتعافي".

أما في إندونيسيا، أفاد تاجر بأن الانشطة التجارية هدأت قبل حلول شهر رمضان وبالتالي انخفضت الأسعار.
فترة تجربة مجانية