Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل سيدعم الطلب على الـPVC تمرير زيادات إضافية خلال أبريل بآسيا؟

  • 16/03/2017 (11:58)
يتابع أطراف السوق العروض الجديدة لشهر أبريل للمُنتِج التايواني البارز عن كثب الذي أجل الإعلان عن عروضه للأسبوع المقبل. وتُشير التوقعات إلى زيادة الأسعار للشهر الثالث على التوالي وخاصة في الهند على الرغم من عدم تأكد أطراف السوق في الصين وجنوب شرق آسيا من تقبل السوق لزيادات الأسعار في ظل تراجع تكاليف الخامات الأولية وزيادة المعروض المحلي وضعف الطلب على المنتجات.

ففي الهند، يتوقع أطراف السوق أن يرفع المُنتِج عروضه بمعدل يتراوح بين 20-30 دولار/طن معللين ذلك ببدء موسم الرواج. ويرجع السبب وراء تأخر المُنتِج التايواني البارز في الإعلان عن عروضه إلى وجود مشكلات في تحصيل الأموال بالهند. كما أفاد المُشترون بأن الطلب لا يتمتع بالقوة التي كان عليها خلال الفترة نفسها من العام الماضي نتيجة استمرار أزمة السيولة المالية وتدني الإنفاق الحكومة وانخفاض ميزانية العام الجاري.

ولكن مع ذلك، لا يعرف أطراف السوق بجنوب شرق آسيا هل سيوجد زيادات إضافية للأسعار أسعار أم لا. ومازال الطلب من جنوب شرق آسيا ضعيفًا في حين أصبحت حالة الركود في أسواق الخامات الأولية للنفط والنفتا والإثيلين هي المُحدد الأساسي لاتجاه الأسعار مؤخرًا. ومن جانبه قال مُنتِج إقليمي "علمنا باحتمالية إعلان المُنتِج التايواني البارز عن رفع عروضه إلى الهند ولكن من المحتمل أن يثبت عروضه إلى جنوب شرق آسيا".

وبصورة مُشابهة في الصين، من المتوقع إعلان المُنتِج التايواني البارز عن رفع عروض شهر أبريل على الرغم من مخاوف أطراف السوق المتعلقة بمدى تقبل المُشترين لمستويات الأسعار المرتفع. ومن جانبه أوضح أحد التجّار قائلًا "نحن لا نقوم بشراء أي خامات مستوردة حيث تتمتع العروض المحلية بالتنافسية. وعلى الرغم من اتباع الأسعار في أسواق الـPVC في الولايات المتحدة وأوروبا النبرة الحازمة إلا أننا لا نترقب أن يتقبل أسواق استيراد الـPVC بالصين تمرير المزيد من الزيادات".

كما صرّح رئيس الوزراء الصيني مؤخرًا أن الطريق لتحقيق معدل نمو إجمالي الناتج المحلي المستهدف لعام 2017 الذي يُقدر بنحو 6.5% لن يكون ممهدًا في ظل التحديات التي تواجه القطاع المالي والسياسات الوقائية التي تتخذها الدولة بعد تحقيق نمو اقتصادي بمعدل 6.7% في عام 2016.
فترة تجربة مجانية