Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل سيستجيب الـPET لانخفاض أسعار الصين وتراجع التكاليف ؟

  • 15/03/2018 (12:23)
اقترب بائعو الـPET في أوروبا من السوق بزيادات تبلغ قيمتها 30 يورو/طن لشحنات شهر مارس واضعين في الاعتبار مشاكل انقطاع الإنتاج حاليًا في مختلف أنحاء المنطقة ، في الوقت الذي تمكن فيه المشترون من إبرام صفقات بالمستويات نفسها أو بزيادات أقل تتراوح قيمتها بين 10-20 يورو/طن. وعلى الرغم من انكماش حجم المعروض، تباطأ الطلب قليلًا بعد أن أمّن المشترون بعض المخزون في الأشهر السابقة فضلًا عن تسوية عقود الـMEG بانخفاض قدره 12 يورو/طن لشهر مارس.

ومن جانبه، أكد مشترٍ في ألمانيا على تغير نبرة السوق خلال اليومين الأخيرين على خلفية تراجع تكاليف اللقيم.

وفي الوقت الحالي، يراقب أطراف السوق ما يحدث في أسواق الـPET الأوروبية ليروا ما إذا كانت ستستجيب لعاملي انخفاض التكاليف والاتجاه النزولي الأخير في الأسواق الآسيوية وسط اقتراب موسم الذروة وانكماش حجم المعروض. وبالفعل، بدأ بعض المنتجين في آسيا في إجراء تخفيضات على الأسعار هذا الأسبوع بعد نحو خمسة أسابيع من الزيادات المتواصلة وذلك في مواجهة انخفاض أسعار الـMEG الفورية خلال شهر مارس.

هذا وترجح التوقعات حدوث تعافٍ موسمي في أسواق الطلب قريبًا، حيث أخرت موجة البرد التي استمرت في أوروبا بدء موسم الذروة. ويعتقد كثير من أطراف السوق أنه في حالة تحسن الطلب كما دعت التوقعات بالفعل، قد يؤثر هذا في تخفيف الآثار المترتبة على ضغط التكاليف بالتماشى مع انخفاض حجم الإنتاج.

وفي هذا السياق، قال أحد الموزعين في شمال غرب أوروبا "نعتقد أن توقف بعض المصانع في المنطقة سيستمر في دعمه لسوق الـPET، كما أن الطلب قد يتحسن قبل بدء عطلات عيد الفصح الذي يمثل أول تاريخ هام من موسم الذروة".

وفي الوقت نفسه، لاحظ أطراف السوق أن المشترين تمكنوا من تأمين احتياجاتهم دون التعرض لمشاكل كبيرة بالرغم من نقص المعروض في أوروبا، كما لفتوا الانتباه إلى أن مستوى المعروض يجب أن يتزايد في شهر أبريل مما قد يؤدي إلى انخفاض الأسعار بعض الشيء كما حدث في الفترة نفسها من العام الماضي. ويرى أطراف السوق أن حالة الطلب هي التي ستتحكم في نبرة السوق في حالة استمرت تكاليف اللقيم في التراجع.

ويعلق أحد المشترين من بلجيكا قائلًا "نقلل مشترياتنا حاليًا لأن لدينا ما يكفي من الخامات هذه الفترة. وقد نفكر في إجراء عمليات شرائية جديدة إذا ظهرت عروض تنافسية للخامات المستوردة من آسيا في الأيام القادمة".

ومن ناحية أخرى، يشير متوسط الأسعار الأسبوعية لـ"مؤشر أسعار كيم أوربس" أن سوق الـPET المحلي في جنوب شرق آسيا ظل يحوم حول أعلى مستويات سجلها منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام خلال السبعة أسابيع الماضية.
فترة تجربة مجانية