Skip to content

خيارات التصفية
نص :
معيار البحث :
إقليم/بلد :
مجموعة المنتج/المنتج :
نوع الأخبار :
قائمتي المفضلة :
 

هل سيستجيب سوق الـPVC بالهند وجنوب شرق آسيا لنبرة الصعود بالصين؟

  • 06/07/2017 (11:27)
على مدار الأسبوعين الماضيين، تأثرت أسعار الـPVC المحلية بالصين بارتفاع الأسعار الآجلة على الرغم من عدم تقديم أسواق الصناعات التحويلية للدعم اللازم لها. وعلى الصعيد الآخر في جنوب شرق آسيا والهند واصلت أسعار الـPVC استقرارها مع تسجيل انخفاض نظرًا لحلول موسم الركود وحالة عدم الوضوح بشأن تطبيق ضريبة الـGST (ضريبة الخدمات والسلع)، التي سيبدأ تطبيقها بداية من 1 يوليو.

وفي الصين، حصلت أسعار الـPVC على الدعم ليس فقط من الأسعار الآجلة ولكن أيضًا من انكماش المعروض والتحسن النسبي لمستوى الطلب. وانكمش المعروض نظرًا لإيقاف المصانع وتطبيق الإجراءات البيئية الجديدة في حين تحسن الطلب بفضل قيام مُشترو الصناعات التحويلية بإعادة ملء مخازنهم بعد الزيادات الأخيرة للأسعار.

ومع ذلك يوضح أحد مُصنّعي المواسير في الهند قائلًا "مازال الطلب ضعيفًا حيث سيحتاج السوق بعض الوقت لتقبّل الضريبة المضافة الجديدة على الأسعار، كما لعب موسم الرياح الموسمية دورًا بارزًا في تحديد مستوى الطلب الحالي على الخامات. ونحن سوف نتابع عن كثب السوقين الهندي والصيني المحليين".

ومن جانبه أوضح مُنتِج صيني للـPVC قائلًا "فيما يتعلق بجهاتنا التصديرية، لا يوجد استفسارات من السوق الهندي. وعلى الرغم من حصولنا على العديد من الاستفسارات من جنوب شرق آسيا إلا أن المُشترين بالمنطقة يوقفون مشترياتهم في حالة رفض طلباتهم الشرائية". وبالتالي، نحن نركز على البيع في السوق المحلي حيث يرتفع مستوى المعروض ويُقبل المُشترون بشكل أكبر على إعادة ملء مخازنهم".

وفي ظل تباين اتجاهات الأسعار في المنطقتين الرئيسيتين بدأ ظهور التوقعات المبكرة للأسعار لشهر أغسطس. وأعلن بعض أطراف السوق عن توقعاتهم بارتفاع الأسعار الخاصة بمُنتِج تايواني بارز، مدعومة بارتفاع الأسعار في سوق الصين المحلي وعلامات انتعاش أسعار النفط الخام، التي من المرتقب أن يتم الإعلان عنها مبكرًا. وتُشير التوقعات إلى ارتفاع العروض المقبلة بنحو 20 دولار/طن. وفي الوقت نفسه يتوقع آخرون أن تستقر الأسعار مع وضع انخفاض تكاليف الخامات الأولية في الاعتبار إضافة إلى مستوى الطلب في المناطق الأخري.

وأفاد مُصنّع من تايلاند أن مستوى الطلب يُعتبر ضعيف هذا العام حتى قبل حلول موسم سقوط الأمطار، مُضيفًا "سوف تواصل الأسعار استقرارها مع تسجيل زيادات محدودة حيث من المحتمل أن يتخذ المنتجون بعض الإجراءات للحد من هبوط الأسعار المستمر. ونحن نتوقع أن تؤثر التطورات في السوق الصيني على اتجاه الأسعار في أسواق جنوب شرق آسيا".

وفي السياق نفسه، اتبعت عروض مُنتِج تايواني بارز نبرة الاستقرار في شهري يونيو ويوليو بعدما خفّض أسعاره بنحو 80 دولار/طن في شهر مايو. وكان على المُنتِج تغير سياسته التسعيرية برفع الأسعار حيث قام بتثبيت عروضه لشهر أبريل بعدما نجح في إتمام بعض الصفقات بزيادة بمعدل يتراوح بين 30-40 دولار/طن في شهر مارس وبنحو 20 دولار/طن في شهر فبراير.
فترة تجربة مجانية